مركز تكوين العلماء: ماضون في الدفاع عن مؤسستنا

قال مدير مركز تكوين العلماء بموريتانيا ،محمد المختار ولد محمد المامي، اليوم الخميس، إن الجهود التي بذلت حتى الآن بشأن فتح المركز لم تثمر، مشددا على أن إدار ة المركز وطلابه وأستاذته ماضون في نضالهم من أجل الدفاع عن المركز.

وأضاف مدير المركز أن إدارة مركز تكوين العلماء ماضية في الدفاع عن المركز الذي أغلقته السلطات قبل عدة أشهر، “بكل ما أمكن من وسائل مشروعة حتى يرفع الظلم ويرجع الحقّ، مضيفا “نسجّل استهجانَ واستغرابَ استمرار الظلم والاعتداء على العلم ومؤسساته، والعلماء وطلابهم“.

وطالبت إدارة مركز تكوين العلماء السلطات بالتراجع الفوري عن  إغلاق المركز،  جاء خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم أمام وزارة الشؤون الإسلامية بمناسبة مرورو 200 يوم على إغلاق المركز .

وتابعت إدارة المركز ” الرجوع إلى الحق فضيلة، وخير من التمادي في الغي والباطل“ بحسب تعبيرها.

وشدد ولد محمد المامي  على أن “مركز تكوين العلماء مؤسسةٌ علمية تعنى بنشر العلوم اللغوية والشرعية، وتكوينِ وتخريج العلماء الربانيين، معتمدةً مناهج المحظرة الشنقيطية الأصيلة“.

وأشار ولد محمد المامي إلى أن المركز يشرف على مناهجه وبرامجه زُمرة من علماء البلد وأساتذته الذين تخرجوا من مختلف محاظر البلاد، ويمثلون جميعَ مدارسها العلمية والروحية”، وفق تعبيره.

وكانت الحكومة الموريتانية قد أعلنت سبتمر الماضي أن ملاحظات تتعلق بالتمويل والمناهج والارتباطات السياسية هي السبب وراء إغلاق مركز تكوين العلماء.